قام مشروع هدية المدينة المنورة بتوزيع ما يزيد عن المليون ونصف وجبة داخل المدينة وخارجها خلال موسم الحج الحالي، فيما يبدء الاستعداد للموسم الثاني من الحج بتوزيع ما يزيد عن مليون وجبة على الحجاج القادمين من مكة المكرمة بعد أدائهم لمناسك الحج.

وقال المدير التنفيذي للمشرع فايز بن طالب الأحمدي في تصريح له أن المشروع يعمل به أكثر من 600 فرد في خدمة الحجاج والزائرين والمعتمرين وهم من أبناء طيبة الطيبة يعملون في تعبئة وتجهيز وتوزيع الوجبات والهدايا للقادمين إلى المدينة المنورة والمغادرين منها ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي وميناء ينبع الإسلامي وساحات المسجد النبوي الشريف ومسجد قباء والمعارض الموسمية ومدينة حجاج البر والقرى والهجر التابعة لمنطقة المدينة المنورة .

وأضاف أن المشروع يواصل توزيع هدية ضيوف الرحمن لحج هذا العام، فيحشد المشروع طاقاته البشرية والمادية ويقوم بتجهيز كل الإمكانيات والمعدات المخصصة لتعبئة الوجبات والهدايا وتغليفها وتوزيعها، استعدادا لاستقبال ورفادة ضيوف الرحمن القادمين إلى المدينة المنورة والمغادرين منها في المواقع المعدة لذلك.

وأكد الأحمدي أن فكرة هدية المدينة للحاج والزائر والمعتمر نبعت من جمعية المستودع الخيري بالمدينة عام 1415 وبتوفيق من الله، ويعتبر من المشروعات الفاعلة في مجال الأعمال التطوعية والاجتماعية بما يمتلكه من خبرة متميزة ومهنية رائدة في تقديم الخدمات النوعية للمستهدفين من ضيوف الرحمن والزوار والمعتمرين والصائمين وهو مشروع تطوعي متخصص في تقديم خدمات جليلة بهدايا متنوعة تشمل غذاء الروح وغذاء البدن بإشراف نخبة من محبي الخير احتسابا لوجه الله الكريم.

وأشار إلى أن المشروع يقع على طريق الهجرة الرابط بين المدينة ومكة للداخل للمدينة المنورة حيث تتوقف الحافلات الناقلة للحجاج من وإلى المدينة المنورة في هذا المقر لاستلام هدية الحجاج، حيث يقوم أبناء هذه المدينة الطيبة من العاملين في المشروع بالصعود للحافلات والبشر يعلو محياهم بطيب الكلام يعطر أجواءهم مهللين ومرحبين بضيوف الرحمن مقدمين هذه الهدية عبارة عن وجبة غذائية مكونة من الماء والتمر والحليب والمعمول والعصير والفطير والكيك لسد شي من حاجاتهم وتخفيف بعض معاناة السفر عنهم إضافة إلى توزيع الهدايا المتنوعة للحجاج وتشمل جميع الفئات المستهدفة من المشروع، مما يكون لهم الأثر الطيب في نفوسهم ويتقبل الحاج هذه الهدايا وألسنتهم تلهج بالدعاء أن يحفظ الله هذه البلاد وأهلها وولاة أمرها من كل سوء ومكروه ويكون الاستقبال والتوزيع على مدار 24 ساعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *