أكملت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية راف استعدادتها لتنفيذ مشروع الأضاحي في 62 دولة حول العالم، عقب حصولها على ترخيص من هيئة تنظيم الأعمال الخيرية.

أعلنت إدارة المشاريع بالمؤسسة في الأول من أغسطس الجاري تحديدهالأكثر الدول والمناطق احتياجا للأضاحي وخاصة مناطق الكوارث الأكثر احتياجا لها، محققة لها جانبا من الإغاثة ودعما معنويا وتعاضدا يدخل السعادة على نفوسهم ويرسم الابتسامة على وجوههم في عيد الأضحى المبارك.
وسيتم تنفيذ مشروع الأضاحي في في قطر و62 دولة عربية وإسلامية وأجنبية في الثلاث قارات ، تقوم خلالها بتوزيع لحوم الأضاحي من الضأن والماعز والبقر والإبل، التي سيجود بمساهماتها أهل الخير من أهل قطر والمقيمين بها.

وتسعى “راف” خلال العام الهجري 1437 في تلبية حاجات المسلمين في 25 دولة إفريقية و31 دولة آسيوية و6 أوروبية، بما يساعد تلك الدول والمناطق على التخفيف من حدة الأزمات التي يمر المسلمون بها .

وستقوم المؤسسة بطرح الأسعار التي خددتها تبعًا لكل دولة على حدة، لدى المحصلين وستفتح باب المساهمة في الضأن والماعز والبقر والإبل طبقًا للشروط الشرعية للمشاركة في الذبيحة وبما يتلاءم مع أحسن الأسعار وأفضل الاختيارات لكل دولة على حدة.

وستبدأ مؤسسة “راف” في استقبال مساهمات المحسنين والمحسنات الراغبين في التضحية وإدخال الفرحة والسرور على المسلمين في أيام العيد المباركة، والمساهمة بالدعم والتبرع بالأضاحي للفقراء والمحتاجين في كل دول العالم الإسلامي، لإدخال الفرحة والسرور على جموع المسلمين في أيام الأضحى المبارك.

وستستقبل “راف” المساهمات في هذا المشروع من أهل قطر والمقيمين على أرضها وتقديم تبرعاتهم، عبر الهيئات وعبر الوسائل المعروفة، سواء بالحضور إلى مقر المؤسسة أو التبرع عن طريق الموقع الإلكتروني أو لدى المحصل السريع أو نقاط التحصيل التابعة للمؤسسة أو الزيارات الشخصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *