مبادرة فعلا كويتي :

مبادرة شبابية قومية، انطلقت مطلع عام 2015 تهدف لإظهار الجانب الوطني الإيجابي في شباب الكويت، حيث يطبق ذلك بشكل عملي على تصرفات المواطن في مجتمعه الكويتي.

وتسعى المبادرة لإنجاح فكرة العمل التطوعي لشباب الكويت، حيث تظهر المبادرة كيفية الوصول إلى تدريس فكرة التطوع في المناهج الدراسية الكويتية.

وصل عدد المتطوعين في مبادرة “فعلاً كويتي” إلى أكثر من ألف متطوع خلال مرحلتها الأولى التي انتهت في أغسطس والمرحلة الثانية التي لحقتها للاستفادة من المبادرة لتنمية مهاراتهم، حيث يؤمن هؤلاء الشباب بالعمل التطوعي و يعملون على نشر الفكرة بين شباب و شابات الوطن الكويتي .
يشير عبد المجيد العنزي إلى أن الشباب المتطوعين بها قدموا عدد من المشاريع يرغبون بتنفيذها كافكار مفيدة للمجتمع الكويتي تنفذ تحت رعاية مسئولي الدولة، و يشارك فيها العديد من الشباب كعمل تطوعي، ليروا نتائج ما تصنعه ايديهم، وما يستطيعون تقديمه من جهود و نجاحات.
وتضم المبادرة عدة محاور هي إنسانية واجتماعية وابتكارية، فاذا تجمعت تلك المحاور الثلاثة كونت مواطن سوي إيجابي، منتج ومبتكر ومنفذ للأفكار المفيدة للمجتمع.

لإظهار الفكرة أكثر قررت وزارة الإعلام الكويتي إقامة حفل كبير يوم 10 اكتوبر القادم بعد قبول جميع المشروعات المقدمة من الشباب لإعلان موعد بدء تنفيذها و العمل عليها لإنجاح الفكرة وخدمة المجتمع.
ويمكن الحصول على المزيد من المعلومات من هنا:
https://www.facebook.com/f3lankuwaitii/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *