أنشأت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية “راف” محطة لتوليد وتعبئة الأوكسجين تم تركيبها بمستشفى سجو للأطفال ويتم توزيع إنتاجها بعد تعبئته في اسطوانات على جميع مشافي حلب وريفها بالمجان.

والغرض الأساسي من تلك المحطة هو تلبية احتياجات المشافي لمادة الأكسجين خاصة بعد تزايد حالات الإصابة المستمرة، وازدياد الحاجة في مشافى الأطفال للأوكسجين لإنقاذ حياة المواليد الجدد الموجودين بالحضانات. وقد سارعت مؤسسة “راف” بالشراكة مع هيئة الإغاثة الإنسانية التركية IHH ،  لإنشاء هذه المحطة بقدرات ومواصفات عالية وحديثة لتزويد المشافي في كافة أرجاء حلب بغاز الأوكسجين، وبطاقة إنتاجية تكفي لما يزيد على ألف مريض يوميًا.

أهمية المشروع :
وتأتي أهميّة هذا المشروع من كون المحطّة تستطيع توليد الأكسجين وضغطه بمستويات عالية وتعبئته في أسطوانات بجميع الأحجام، علما أنّه لا توجد أي محطة لتوليد الاكسجين في  هذه المنطقة.
وعالجت هذه المحطة الضرر الناتج على عدم وجود نوعيات جيدة من الأوكسجين خلال الفترة السابقة، فقد كان ينتج في مناطق بعيدة بشكل بدائي وبنسب نقاوة متدنية لم تتجاوز 60% بينما تعمل المحطة الآن على تأمين الاكسجين الطبي الجيد وبنسبة نقاوة تتجاوز 95%، علاوة على  التكلفة العالية  للنقل والمخاطر التي كانت تتحملها المشافي.
 
دعم راف :
يأتي تنفيذ هذا المشروع، ضمن المشاريع الطبية التي تنفذها “راف” لدعم القطاع الصحي في مناطق النزوح بشمال سوريا، إضافة إلى الدعم الشامل الذي تقدمه المؤسسة على كافة الأصعدة والمستويات لمنطقة حلب وكافة المناطق السورية طوال العام، لكل الجوانب الإغاثية والتنموية والطبية والتعليمية، وذلك تلبية للحاجة الإنسانية لأهلنا في سوريا، الأمر الذي جعل مؤسسة راف تحتل المركز الأول على مستوى المنظمات غير الحكومية المانحة للشعب السوري خلال عام 2015 وبإجمالي تبرعات فاق 400 مليون ريال قطري منذ بداية الأزمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *