أعلنت جمعية البر بالإحساء عن قيامها بتوزيع لحوم 5 آلاف أضحية على مستفيديها خلال اول وثاني ايام عيد الاضحى المبارك، من خلال مشروع الأضاحي الخاص بالجمعية.

وقال عبد الرحمن بن عبد العزيز، مدير العلاقات العامة والإعلام بالجمعية، أن الجمعية أطلقت منذ وقت مبكر مشروع الاضاحي لاستقبال الراغبين في تكليف الجمعية بالذبح والتوزيع من خلال 14 مركزا ومكتبا في نطاق المحافظة.

وأضاف” عبد العزيز” في تصريح له اليوم السبت أنه تم استقبال اكثر من 5 الاف اضحية منذ فتح باب التسجيل في المشروع بعد توحيد أسعار الأضاحي وفق أسعار أسواق الأغنام وبما يتوافق مع الخدمات، التي تقدمها الجمعية للمضحي.

 وأشار مدير العلاقات العامة بالجمعية إلى قيام الجمعية باختيار الاضحية المجزية والتأكد من سلامتها ومطابقتها للمواصفات الشرعية قبل ذبحها بمسلخ امانة الأحساء تحت اشراف اطباء بيطريين متخصصين، ليتم توزيع لحوم الاضاحي على المستفيدين المسجلين لديها، مضيفًا أن  الجمعية سلمت جزءا من الأضحية من صنف النعيمي للراغبين في استلامه من الموقع، الذي حجز منه من بعد صلاة ظهر اول ايام العيد، فيما تم التواصل مع جميع المضحين لديها بعد الذبح مباشرة عن طريق رسائل الجوال «SMS» او مكالمة هاتفية للتحلل.

من جانبه، قال المشرف العام على مشروع الاضاحي نائب مدير عام جمعية البر بالاحساء عبدالمنعم بن عبدالعزيز الحسين ان الجمعية تميزت في سرعة الانجاز لمشروع الاضاحي، مشيرا لتقديمها الخدمات من خلال أكثر من 14 مركزا ومكتبا منتشرا في الاحساء ضمن نطاق الجمعية الجغرافي، وبمشاركة أكثر من 60 موظفا ومتطوعا شارك في استقبال الراغبين بحجز اضحيتهم من خلال المراكز والمكاتب علاوة على توفير اكثر من 70 جزارا وعاملا وطبيبا بيطريا للعمل في المسلخ خلال اول وثاني ايام عيد الأضحى المبارك وهو ما اسهم في سرعة الذبح والتقطيع والتوزيع والانتهاء من الأضحية في وقت قياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *