بدأت فعالية الحملة السنوية للكشف المبكر عن عيوب الإبصار والحول عند الأطفال والتي تطلقها اللجنة الصحية التطوعية بصندوق الزواج الخيري النسائي التابع لجمعية الصفا وذلك بمستشفى صفوى العام بالقطيف .

واستهدفت الحملة الأطفال من سن 4 سنوات إلى 6 سنوات، وكشفت الحملة أن نحو 40% من الأطفال المستهدفين من قبل الحملة لديهم مشاكل في الإبصار.

وقالت اخصائية البصريات الدكتورة ابتسامة آل أحمد أن حملة عيوب الإبصار والحول عند الأطفال استقطبت أكثر من 500 طفل وطفلة خلال 3 أيام، وجاءت مناصفة بين الجنسين تقريبا.

وأضافت في تصريحات لها أمس السبت على هامش الحملة أن اطلاق الحملة جاء بمناسبة يوم البصر العالمي، لافتة إلى أن نحو  40% من الأطفال لديهم مشاكل في الإبصار.

وأشارت آل أحمد الى أن الحملة تطوعية جاءت من اللجنة النسائية بصندوق الزواج الخيري النسائي بصفوى مع مستشفى صفوى العام، وشاركت فيها كل من وردة الصفواني وابتهاج الصادق وسلوى الصفواني. مؤكدة أن الحملة استهدفت الأطفال من سن 4 إلى 6 سنوات لأن علاج هذه الحالات من كسل العين أو الحول يفضل قبل 6 سنوات.

ولفتت الدكتورة آل أحمد الى أن بعض الحالات من ضعف البصر أو الحول يصعب اكتشافه من قبل الأهل ما يؤدي إلى إعاقة بصرية دائمة تؤثر على حياة الطفل وتعرقل مسيرته العلمية والعملية، فإن الكشف المبكر والعلاج المبكر يؤديان الى تفادي هذه الاعاقة، فكان من الضروري إيجاد وسيلة ننشر ثقافة في المجتمع حول هذا الجانب.

وقالت آل أحمد إن المميز في الحملة أنها قدمت بين 25 إلى 30 متطوعا حسب اختلاف الفترات بين الصباحية والمسائية واستمرت 3 أيام بمعدل 6 ساعات يوميا على الفترة الصباحية والمسائية. وتم توزيع عشرات الهدايا والوجبات الخفيفة والعصائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.