أطلقت وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية حملة توعوية لمكافحة زيادة الوزن والبدانة وذلك في بداية عام 2015 والتي تتضمن محاورًا متعددة مثل ذكر التأصيل لرياضة المشي وكيف يمكن قياس كتلة الجسم واستخدام جدول الكتلة وجداول السعرات الحرارية والتعريف بالهرم الغذائي. 

وجاء ذلك نظرًا لكثرة الأمراض التي يترتب عليها زيادة الوزن كما أن السيطرة والحفاظ على الوزن الصحيح يعتمدان على معادلة الطاقة الداخلة إلى الجسم وتلك التـي يحررها الجسم عبر مختلف فعالياته اليومية، سواء منها الذهنيه أو البدنيه ولذا فإن تفهم المتطلبات الضروريه للجسم يساعد على اختيار الطعام الصحي المناسب له.

ولمساعدة من يشتكون من البدانه قامت وزارة الصحه ممثلة بالإداره العامه للإعلام والتوعيه الصحيه في الإشراف على وضع برامج كثيره لتخفيف الوزن، قاسمها المشترك هو التقليل من مقدار السعرات الحراريه التي يتناولها الفرد وزيادة الفعليات البدنية اللتي يبذلها الجسم في إطار من الوعي الغذائي التـي يجب ترجمته إلى عادات غذائية وسلوكية جديدة مفيدة.

كما أن تقليل الوزن يؤدي تحسين الوضع الصحي والنفسي بالإضافة إلى المظهر الخارجي. زيساعد على الشعور بالصحة، والنشاط الجسدي والاستمتاع بحياتك اليومية ويحسن المقدرة على النوم والتنفس ويقلل من الإصابه بأمراض أخرى مثل أمراض القلب والسكري.
إن سر النجاح في التحكم بالوزن لا يقتصر على تخفيف الوزن فحسب، بل يعتمد أيضًا على المحافظه على الوزن الجديد ومنع زيادة الوزن مره أخرى.
إذا أردت أن تخفف وزنك على المدى الطويل استشر طبيبك واتصل ببرنامج رعاية الوزن التابع لوزارة الصحه لإرشادك ومساعدتك لوضع برنامجك السليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *