بدأت وزارة الصحة الكويتية حملة إعلامية وتوعوية عن مرض التهاب الكبد الفيروسي، بالتزامن مع الاحتفال بيوم التهاب الكبد العالمي لهذا العام والذي وافق الثامن والعشرين من شهر يوليو ولمدة أسبوع.

وجاءت الحملة بالتعاون مع استشاريي وخبراء وزارة الصحة من أعضاء اللجنة الوطنية للوقاية من الالتهاب الكبدي، حيث تم تم بث لقاءات توعوية «فلاشات» على قناة اليوتيوب الخاصة بوزارة الصحة مع استشاريي الجهاز الهضمي والكبد ومراقبة الخدمات الطبية والتوجيه في بنك الدم المركزي، واستشاريين من ادارة الصحة العامة وادارة منع العدوى وادارة الخدمة الاجتماعية، كما تم ارسال رسائل توعوية قصيرة على وسائل التواصل الاجتماعى الخاصة بالمكتب الاعلامي بمواقع – الانستجرام و التويتر – ورسائل قصيرة على الهواتف الذكية، وتم توزيع كتيبات توعوية على الجمهور.

وأقامت وزارة الصحة عدة حلقات نقاشية عن الالتهاب الكبدي على هامش الحملة بالتعاون مع لجنة مهندسات كويتيات التابعة لجمعية المهندسين الكويتية يوم الخميس 28 يوليو بمركز الشعب البحري الساعة السادسة مساء؟
وواصلت الحملة تنظيم عدة فعاليات بهدف التوعية عن عن التهاب الكبد الفيروسي، كما تم عرض لقاءات مع استشاريين من وزارة الصحة للتوعية بهذا المرض بهدف إلقاء المزيد من الضوء على فيروسات الكبد.

وأشارت الحملة إلى أن منظمة الصحة العالمية اتخذت شعار هذا العام: «اعرفوا التهاب الكبد – افعلوا شيئاً الآن»، وذلك ضمن استراتيجية عالمية تهدف الى القضاء على الالتهاب الفيروسي الكبدي بحلول عام 2030، وهو طموح يمكن تحقيقه برفع الوعي بطرق الوقاية والعلاج بالأدوية الجديدة، حيث تظهر إحصاءات منظمة الصحة العالمية أن 95% من المصابين لا يعلمون بإصابتهم، علما بأن الاكتشاف والعلاج المبكر له دور كبير في الشفاء ومنع المضاعفات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *