أطلقت مؤسسة الوليد للإنسانية لتنمية المجتمعات، حملة “عربون خير” بالتعاون مع جمعية الوفاء الخيرية النسائية من أجل تسديد ديون العوائل المحتاجة في التموينات الغذائية، ويترأس مجلس أمناء الجمعية صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، وقامت المؤسسة بإنشاء صندوق للتبرع مخصص لتسديد دفاتر ديون التموينات الغذائية وإطلاق حملة إلكترونية توعوية على شبكات التواصل الاجتماعي.

والغرض الأساسي من الحملة هو تسديد دفاتر ديون التموينات الغذائية وذلك بهدف تخفيف الأعباء المادية عن العوائل المحتاجة وتحفيز الشباب على العمل الإنساني.

وقالت صاحبة السمو الملكي الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود، أمين عام وعضو مجلس أمناء مؤسسة الوليد للإنسانية، “يجب علينا أن نساعد العوائل المحتاجة ماديا ومعنويا لأنهم مسؤوليتنا جميعا. وبحمد الله، يعود نجاح حملة عربون خير إلى مشاركة الكثير من فاعلي الخير فيها. وبسبب هذا النجاح، قررنا أن تكون هذه الحملة الأولى من عدة حملات مخصصة لتسديد دفاتر ديون التموينات الغذائية حول المملكة.”

وأضافت أن مؤسسة الوليد للانسانية دعمت وشرعت في تنفيذ مشروعات في أكثر من 120 دولة بغض النظر عن الجنس أو العرق أو الدين. نحن نتعاون مع مجموعة من المؤسسات الخيرية، والحكومية، والتعليمية لمكافحة الفقر وتمكين المرأة والشباب وتنمية المجتمعات المحلية، وتوفير الإغاثة في حالات الكوارث وخلق التفاهم الثقافي من خلال التعليم معا، يمكننا أن نبني الجسور من أجل عالم أكثر عطفاً وتسامحاً وقبولاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *