قام مركز قطر التطوعي بتبني مبادرة نادي “الكتاب خير جليس” التي تهدف إلى تنمية حب القراءة ونشر هذه الثقافة على أوسع نطاق، وجذب القراء المهتمين توعيتهم بطريقة ممنهجة، وتوعية الغير مهتمين بالقراءة بأهميتها وجذبهم إليها بطريقة مبتكرة ومحاولة إيجاد حلول لذلك.

بدأت الفكرة المبدئية للنادي في حوالي سنة ٢٠٠٧ و ٢٠٠٨، حيث أنشأت الأستاذة عائشة الكواري أول مجموعة قرائية، يقوم من خلالهاالأعضاء الذي كانت أعدادهم بسيطة بالجلوس معًا ومناقشة أحد الكتب التي يقومون باختيارها. انقطعت الفكرة لمدة ، ثم في عام  ٢٠١٣، أنشأت إيمان السادة مجموعة جديدة حيث قامت بدعوة رانيا الصوالحي مع بعض الأعضاء الأخرين الذي يعتبرون من مؤسسي النادي، تم تطوير الفكرة  من بعد ذلك وبدلاً من أن تكون مجموعة واحدة أصبحت عدة مجموعات لينشأ بذلك نادي الكتاب خير جليس. والآن يضم النادي حوالي ٣٠٠ منتسب ينقسمون إلى ٢٢ مجموعة، ١٨ منها نسائية و ٤ رجالية.

و ينقسم النادي إلى نطاقين أساسيين: جانب تأسيس وتنظيم مجموعات القراءة، بالإضافة إلى المشاركة في الفعاليات العامة. 

حيث شارك النادي في فعاليات مثل: معرض الكتاب، فعاليات مبادرات على مستوى الدولة، وفعاليات المدارس مثل مشاركتهم الأخيرة في معرض الكتاب الذي أقامته مدرسة الخور. كما أنهم ينظمون فعاليات خاصة بهم خاصة في الحي الثقافي كتارا، فلمدة عام ونصف كان أعضاء النادي ينظمون جلسات عامة للأطفال إذ أنهم كانوا يقرؤون لهم قصص وعبر وذلك بالتعاون مع عدة جهات مثل المركز الثقافي للطفولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *